تعليم ، كتب ، الرياضة ، الجزائر ، أخبار ، بكالوريا ، نتائج ، مسابقات.برامج
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
كود لمعرفة تاريخ ميلادك القادم وحساب عمرك بالتفصيل.
اختبار الفصل الثاني في الرياضيات للسنة الاولى ثانوي رقم 10
اختبار الفصل الثاني في الرياضيات للسنة الثالثة ثانوي ع ت+ ر+ ت ررقم 1
اختبار الفصل الثاني في الرياضيات للسنة الثالثة ثانوي ع ت+ ر +ت ر+ تسيير رقم 2
مجموعة النقط في الهندسة الفضائية للثالثة ثانوي رقم 1
نصف مليون “وظيفة” لخريجي التكوين المهني والجامعات
شارع مسحور او فيه جن حتى الدورية ما سلمت منه
ملتقى الشباب العربي2017
Is Steve Bannon the Real President? - The Daily Show
Puzzle very difficult to put this puzzle in the largest lecture
السبت يونيو 10, 2017 9:03 pm
الأربعاء فبراير 15, 2017 10:45 am
الأربعاء فبراير 15, 2017 10:42 am
الأربعاء فبراير 15, 2017 10:40 am
الأربعاء فبراير 15, 2017 10:35 am
الثلاثاء فبراير 14, 2017 11:57 pm
الخميس فبراير 09, 2017 3:06 pm
الخميس فبراير 09, 2017 12:09 pm
الأربعاء فبراير 08, 2017 1:29 pm
الأربعاء فبراير 08, 2017 5:19 am
azedine31
sayad
sayad
sayad
sayad
sayad
Mehrez
Mehrez
Mehrez
Mehrez

شاطر | 
 

  شارلمان العظيم .... امبراطور رومانيا المقدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sayad
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد المشاركات : 1030
النقاط النقاط : 2366
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 09/02/2010

مُساهمةموضوع: شارلمان العظيم .... امبراطور رومانيا المقدس   الأحد يوليو 03, 2011 2:20 am

شارلمان العظيم




آخن ألمانيا



شارلمان (742-
814) هو ملك الفرنكيين حاكم الامبراطوريه الكارولينجيه بين عامي (768- 800)
وإمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة بين عامي (800- 814). وهو الأبن
الأكبر للملك بيبين الثالث (القصير) من سلالة الكارولينجيين. ويعتبر بيبين
القصير (حكم من عام 751 إلى عام 768) مؤسس حكم أسرة الكارولنجيين في حين
يعتبر ابنه شارلمان (حكم من عام 768 إلى عام 814) أعظم ملوكها.

شارلمان هو أول إمبراطور روماني مقدس.

حكم شارلمان



حكم مملكة الفرنجة (الامبراطوريه
الكارولينجيه) مناصفة مع شقيقه كارلومان حتى موت الأخير عام 771. عندها
أمسى شارلمان الملك الوحيد لشعبه، فقام بحملات واسعة للسيطرة على الأراضي
الأوربية المجاورة لمملكته ولتبشيرها بالمسيحية. فهزم اللومبارديين في شمال
إيطاليا وضم إقطاعياتهم عام 774، وحاول طرد المسلمين من اسبانيا ولكنه فشل
في ذلك عام 778، ونجح في السيطرة على بافاريا عام 778.

حارب شارلمان ال***ون لسنوات عديدة فهزمهم
وأدخلهم في المسيحية عام 804، وأخضع أيضا الآفاريين المقيمين على الدانوب
وسيطر على العديد من الدول السلافية. وهكذا تمكن من إنشاء إمبراطورية ضمت
معظم الأراضي المسيحية في أوروبا الغربية باستثناء الجزيرة البريطانية،
جنوب إيطاليا وجزء من اسبانيا.

في يوم عيد الميلاد عام 800 م توجه البابا لاون الثالث إمبراطوراً
لما سمي بالإمبراطورية الرومانية المقدسة، واختار الإمبراطور مدينة آخن
الألمانية لتكون عاصمته حيث بنى فيها تحف معمارية شتى لايزال قسم منها قائم
حتى اليوم.

دعا شارلمان الكثير من
العلماء والأدباء والشعراء لمساعدته في البدء بنهضة دينية ثقافية في
أوروبا عرفت بالنهضة الكارولينجية. كما قام أيضا بسن القوانين وبتنظيم
الأمور الإدارية في إمبراطوريته وأدخل الكتابة في الشؤون الحكومية.


الامبراطوريه
الكارولينجيه




البابا لاون الثالث يتوج شارلمان
إمبراطوراً للرسام الفرنسي جان فوكيهالامبراطوريه الكارولينجيه هو مصطلح
يستخدم احيانا للاشارة إلى إمبراطورية الفرنجة تحت سلالة الكارولينجيين من
في وقت لاحق من شأنه ان يعتبر مؤسسو فرنسا و الامبراطوريه الرومانيه
المقدسة. هذه الامبراطوريه على هذا النحو يمكن اعتبار التاريخ في وقت لاحق
من الفرنكيين او في وقت مبكر من تاريخ فرنسا ومن الامبراطوريه الرومانيه
المقدسة ، اعتمادا على منظور واحد.

عندما تستخدم ، عبارة الامبراطوريه الكارولينجيه
تشدد على تتويج البابا ليو الثالث شارلمان بوصفه امبراطور في 800 ، ورغم ان
هذا الواقع لا تشكل الامبراطوريه الجديدة لان كلا تشارلز وكذلك أسلافه من
حكام المملكه في وقت سابق من كانوا الفرنكيين. في الواقع ، اسست
الامبراطوريه خلال حياه جد شارلمان كارل مارتل. وبسبب هذا ، فان معظم
المؤرخون يفضلون استخدام مصطلح "المملكه او الممالك الفرنكية (Frankish)
للاشارة إلى المنطقة التي تشمل أجزاء من اليوم ألمانيا وفرنسا في الفترة من
القرن الخامس إلى القرن التاسع. وبالمثل فان السلالة لم تنتهي حقا تاريخيا
مع نهاية الامبراطوريه الكارولينجيه استمرت لعدة قرون في الامبراطوريه
الرومانيه المقدسة . ومع ذلك تاريخيا يمكن ان يقال ان "الامبراطوريه
الرومانيه المقدسة الاولى " انتهت مع وفاة الامبراطور الروماني المقدس
تشارلز الثالث الدهن في 888 ، على الرغم من ان بعض الكارولينجيين نجح في
كسب التاج الامبراطوري في أوقات لاحقة


سلطة البابا



كان ملك فرنسا "بيبان القصير" أول ملك أوروبي
اعترف بسلطة البابا الزمنية، وثبتها من بعد الامبراطور شارلمان. وظلت فرنسا
تحمي تلك الدولة التي امتزجت فيها السلطتان الروحية بالزمنية[2]. هاجم
بيبين القصير ملك فرنسا اللومبارديين بموجب أوامر من البابا ستيفن الثاني .
ثم أصبحت رافينا تابعة لأراضي الدولة البابوية في عام 784 . و في المقابل
أعطى البابا أدريان إذن للملك شارلمان أن يأخذ أي شيئا يحب من رافينا ،
فنظم شارلمان ثلاث حملات لنهب رافينا مزيلا كميات هائلة من الأعمدة
الرومانية و التماثيل و الفسيفساء و غيرها من المواد المحمولة لإثراء
عاصمته آخن [3].


برشلونة



استغاث ابن العربي حاكم برشلونة المسلم بشارلمان في
عام 777 لينصره على خليفة قرطبة. فما كان منه إلا أن سار على رأس جيش عبر
به جبال البرانس، وحاصر مدينة بمبلونا المسيحية، وعامل البشكنس مسيحي
أسبانيا الشمالية الذين لا يحصى عديدهم معاملة الأعداء، وواصل زحفه حتى وصل
إلى سرقسطة نفسها. غير أن الفتن الإسلامية التي وعد ابن العربي بإثارتها
على الخليفة والتي كانت جزءاً من الخطة الحربية المدبرة لم يظهر لها أثر،
ورأى شارلمان أن جيوشه بمفردها لا تستطيع مقاومة جيوش قرطبة، وترامى إليه
أن ال***ون ثائرون عليه وأنهم يزحفون وهم غضاب على كولوني Cologce، فرأى من
حسن السياسة أن يعود بجيشه إلى بلاده، واخترق بهم في وصف طويل رفيع ممرات
جبال البرانس. وبينما كان يعبر أحد هذه الممرات عند رُنسفال Roncesvalles
من أعمال نافاري إذا انقضت على مؤخرة الفرنجة قوة من البشكنس، ولم تكد تبقى
على أحد منها (778)، وهناك مات هرودلاند Hruodland النبيل الذي أصبح بعد
ثلاثة قرون بطل القصيدة الفرنسية الذائعة الصيت أغنية رولان Chancno de
Roland. وسير شارلمان في عام 795 جيشاً آخر عبر جبال البرانس، واستولى به
على شريط ضيق في شمالي أسبانيا الشرقي وضمه إلى فرنسيا Francia.
استسلمت له برشلونة، وأقرت أستراسيا
ونبرة بسيادة الفرنجة عليهما (806). وكان شارلمان في هذه الأثناء قد أخضع
ال***ون لسلطانه (785)، وصد الصقالبة الزاحفين على بلاده (789)، وهزم
الآفار وشتت شملهم (790-805)، ثم أخلد في السنة الرابعة الثلاثين من حكمه
والثالثة والستين من عمره إلى السلام[4].



إدارة وحكم الدولة



كان على الدوام يحب شئون الإدارة والحكم أكثر مما
يحب الحرب، ولم ينزل إلى ميدان القتال إلا ليفرض على أوربا الغربية، التي
مزقتها منذ قرون طوال منازعات القبائل والعقائد، شيئاً من وحدة الحكم
والعقيدة.و جعل الخدمة العسكرية شرطاً لامتلاك أكثر من الكفاف من الأملاك، ،
وأوجب على كل حر إذا دُعي لحمل السلاح أن يمثل كامل العدة أمام الكونت
المحلي، وكان كل عامل نبيل مسئولاً أمامه عن كفاية وحداته. وكان بناء
الدولة يقوم على هذه القوة المنظمة يؤيدها كل عامل نفساني تخلعه عليها
قداسة صاحب الجلالة الذي باركه رجال الدين، وفخامة الاحتفالات
الإمبراطورية، والطاعة التقليدية للحكم القائم الموطد الدعائم. وكانت تجتمع
حول الملك حاشية من النبلاء الإداريين ورجال الدين-رئيس خدم البيت، وقاضي
القضاة وقضاة حاشية القصر، ومائة من العلماء، والخدم، والكتبة[4].



اشتراك الشعب في الحكم



كان شارلمان يعقد كل نصف عام اجتماعات يحضرها
الملاك المسلحون، يجتمعون كلما تطلبت اجتماعهم الشئون الحربية أو غيرها في
مدن ورمز، وفلنسين، وآخن، وجنيف وباربون. كانت هذه الاجتماعات تعقد عادة في
الهواء الطلق. وكان شارلمان يعرض على جماعات قليلة من الأعيان أو الأساقفة
ما عنده من الاقتراحات التشريعية، فكانت تبحثها وتعيدها إليه مشفوعة
باقتراحاتها ثم يضع هو القوانين ويعرضها على المجتمعين ليوافقوا عليها
بصياحهم؛ وكان يحدث في بعض الأحوال النادرة أن ترفضها الجمعية.




تنظيم الدولة




كانت الدولة مقسمة إلى
مقاطعات يحكم كل مقاطعة في الشئون الروحية أسقف أو كبير أساقفة، وفي
الشئون الدنيوية قومس Comes (رفيق للملك أو كونت. وكانت جمعية محلية من
الملاك تجتمع مرتين أو ثلاث مرات كل سنة في عاصمة كل مقاطعة لتبدي رأيها في
حكومة الإقليم وتكون بمثابة محكمة استئناف فيه. وكان للمقاطعات الواقعة
على الحدود المعرضة للخطر حكام من طراز خاص يسمونهم جراف graf أو مارجريف
Margravc، أو مرخرزوج Markherzog، فكان رولان المرسستفالي Roland of
Maecesvallcs مثلاً حاكم مقاطعة برتن Breton وكانت كل الإدارات المحلية
خاضعة لسلطان "مبعوثي السيد" missi dominici- الذين يرسلهم شارلمان يحملون
رغباته للموظفين المحليين، ويطلعون على أعمالهم، وأحكامهم، وحساباتهم،
ويمنعون الربا، والاغتصاب، والمحاباة، واستغلال النفوذ، ويتلقون الشكاوي،
ويردون المظالم، ويحمون "الكنيسة، والفقراء، والذين تحت الوصاية، والشعب
أجمع" من سوء استعمال السلطة أو الاستبداد، وأن يعرفوا الملك بأحوال
مملكته. وكان العهد الذي عين بمقتضاه هؤلاء المبعوثون بمثابة عهد أعظم
للشعب وضع قبل أن يوضع العهد الأعظم Magna Garta لحماية أشراف إنجلترا
بأربعة قرون[4].




تشريعات شارلمان



تعد القوانين الست والخمسون الباقية من
تشريعات شارلمان من أكثر المجموعات القانونية طرافة في العصور الوسطى. فهي
لا تكون مجموعة منتظمة، بل هي توسيع القوانين "الهمجية" الأقدم منها عهداً
وتطبيقاً على الظروف والمطالب الجديدة. ولقد كانت في بعض تفاصيلها أقل
استنارة من قوانين ليوتبراند اللمباردي: فقد أبقت على عادات الكفارة عن
الجرائم الكبرى، والتحكم الإلهي، والمحاكمة بالاقتتال، والعقاب ببتر
الأعضاء، وحكمت بالإعدام على من يرتد إلى الوثنية، أو من يأكل اللحم في
أيام الصوم الكبير-وإن كان يسمح لرجال الدين أن يخففوا هذه العقوبة
الأخيرة. ولم تكن هذه كلها قوانين، بل منها ما كان فتاوي، ومنها ما كان
أسئلة موجهة من شارلمان إلى موظفيه، ومنها ما هو نصائح أخلاقية. وقد جاء في
إحدى المواد: "يجب على كل إنسان أن يعمل بكل ما لديه من قوة وكفاية لخدمة
الله وإتباع أوامره، لأن الإمبراطور لا يستطيع أن يراقب كل إنسان في أخلاقه
الخاصة". وحاولت بعض المواد أن تقيم العلاقات الجنسية والزوجية بين أفراد
الشعب على قواعد أكثر نظاماً مما كانت قبل، على أن الناس لم يطيعوا هذه
النصائح كلها؛ ولكن القوانين والنصائح في مجموعها تنم عن جهود صادقة لتحويل
الهمجية إلى حضارة.

وشرع شارلمان للزراعة،
والصناعة، والشئون المالية، والتعليم، والدين، كما شرع لشئون الحكم
والأخلاق[4].




العلاقات التجارية




كان حكم شارلمان
في فترة انحطت فيها الحالة الاقتصادية في جنوبي فرنسا وإيطاليا إلى الحضيض
من جراء سيطرة المسلمين على البحر المتوسط. وفي هذا يقول ابن خلدون إن
المسيحيين لم يكن في وسعهم أن يسيروا لوحاً فوق البحر، وكانت العلاقات
التجارية بأجمعها بين غربي أوربا وأفريقية وشرقي البحر المتوسط غاية في
الاضطراب. وكان اليهود وحدهم هم الذين يربطون النصفين المتعاديين من البلاد
التي كانت أيام حكم روما عالماً اقتصادياً موحداً. وبقيت التجارة قائمة في
أوربا الخاضعة لحكم الصقالبة وبيزنطية، وفي شمالها التيوتوني. وكذلك كانت
القناة الإنجليزية وكان بحر الشمال يموجان بالمتاجر، ولكن هذه التجارة
الأخيرة أيضاً اضطربت أحوالها قبل موت شارلمان، وقد أوقعتها في هذا
الاضطراب غارات أهل الشمال وقرصنتهم.

وكاد أهل الشمال يغلقون ثغور فرنسا
الشمالية، والمسلمون يغلقون ثغورها الجنوبية، حتى أضحت لهذا السبب جزيرة
منفصلة عن العالم، وبلداً زراعياً، واضمحلت فيها طبقة التجار الوسطى، فلم
تبق هناك طبقة تنافس كبار الملاك في الريف؛ وكان مما ساعد على قيام نظام
الإقطاع في فرنسا هبات شارلمان للأراضي وانتصار الإسلام.

وبذل شارلمان جهوداً جبارة لحماية الفلاحين
الأحرار من نظام رقيق الأرض الآخذ في الانتشار. ولكن قوة الأشراف والظروف
القاهرة المحيطة به أحبطت جهوده. وحتى الاسترقاق نفسه اتسع نطاقه وقتاً ما
نتيجة لحروب الكارولنجيين ضد القبائل الوثنية. وكانت أهم موارد الملك
مزارعه الخاصة التي كانت مساحتها تتسع من حين إلى حين نتيجة المصادرة،
والهبات، وعودة بعض الأراضي إلى الملك ممن يموتون بغير ورثة، واستصلاح
الأراضي البور. وقد أصدر للعناية بهذه الأراضي قانوناً زراعياً مفصلاً أعظم
تفصيل يشهد بعنايته التامة في بحث جميع موارد الدولة ومصروفاتها. وكانت
الغابات والأراضي البور، والطرق العامة، والمواني وجميع ما في الأرض من
معادن ملكاً للدولة(28). وشجع ما بقي في البلاد من تجارة بكافة السبل ؛
فبسطت الدولة حمايتها على الأسواق، ووُضع نظام دقيق للموازين والمقاييس
والأثمان، وجففت المكوس، ومُنعت المضاربات على المحاصيل قبل حصادها، وأنشئت
الطرق والجسور أو أصلحت، وأنشئ جسر عظيم على نهر الرين عند مينز، وطهرت
المسالك المائية لتبقى مفتوحة على الدوام، واختطت قناة تصل الرين بالدانوب
حتى يتصل بحر الشمال بالبحر الأسود. وحافظت الدولة على ثبات النقد، ولكن
قلة الذهب في فرنسا واضمحلال التجارة أدّيا إلى استبدال الجنيه الفضي بجنيه
شارلمان المعروف باسم السوليدس Solidus.

وامتدت جهود الملك وعنايته إلى كل ناحية من نواحي
الحياة، فأسمى الرياح الأربع بأسمائها التي تعرف بها الآن؛ ووضع نظاماً
إعانة الفقراء، وفرض على النبلاء ورجال الدين ما يلزمه من المال لهذا
المشروع، ثم حرم التسول وجعله جريمة يعاقب عليها القانون.



التعليم




هال شارلمان
انتشار الأمية في أيامه حتى لا يكاد أحد يعرف القراءة والكتابة غير رجال
الدين، كما هاله انعدام التعليم بين الطبقات الدنيا من هذه الطائفة،
فاستدعى علماء من الأجانب لإعادة مدارس فرنسا إلى سابق عهدها؛ فأغرى بولس
الشماس على أن يأتي إليه من منتي كسينو، وألكوين من يورك (782)، ليعلما في
المدرسة التي أنشأها شارلمان في القصر الملكي بآخن. وكان ألكوين هذا
(735-804) رجلاً ***ونياً، ولد بالقرب من مدينة يورك، وتعلم في مدرسة
الكتدرائية وهي المدرسة التي أنشأها الأسقف إجبرت في تلك المدينة، وقد كانت
بريطانيا وأيرلندة في القرن الثامن متقدمتين من الناحية الثقافية عن
فرنسا. ولما بعث أفا Offa ملك مرسية Mercia ألكوين في بعثة إلى شارلمان ألح
شارلمان على ألكوين أن يبقى عنده، وسر ألكوين أن يخرج من إنجلترا حين كان
"الدنمرقيون يتلفون أرضها، ويدنسون الأديرة بما يرتكبونه فيها من
الزنى"(30)، فآثر البقاء، وبعث إلى إنجلترا وغيرها من البلاد في طلب الكتب
والمعلمين، وسرعان ما أضحت مدرسة القصر مركزاً نشيطاً من مراكز الدرس،
ومراجعة المخطوطات ونسخها، كما أضحت مركزاً لإصلاح نظم التربية إصلاحاً عم
جميع المملكة. وكان من بين طلابها شارلمان نفسه، وزوجته ليوتجارد Liutgard،
وأولاده وابنته جزيلا Gisela، وأمين سره اجنهارد Eginhard، وإحدى
الراهبات، وكثيرون غيرهم، وكان أكثرهم شغفاً بالتعليم؛ فكان يحرص على العلم
حرصه على تملك البلاد، يدرس البلاغة وعلوم الكلام، والهيئة؛ ويقول إجنهارد
إنه بذل جهوداً جبارة ليتعلم الكتابة "وكان من عادته أن يحتفظ بالألواح
تحت وسادته، حتى يستطيع في أوقات فراغه أن يمرن يده على رسم الحروف؛ ولكن
جهوده هذه لم تلق إلا قليلاً من النجاح لأنه بدأ هذه الجهود في سني حياته".
ودرس اللاتينية بنهم شديد، ولكنه ظل يتحدث بالألمانية مع أفراد حاشيته؛
وقد وضع كتاباً فينحو اللغة الألمانية وجمع نماذج من الشعر الألماني
القديم.

ولما ألح ألكوين
على شارلمان، وبعد أن قضي في مدرسة القصر ثمة سنين، أن ينقله إلى بيئة
أكثر منها هدوءاً، عينه الملك على كره منه رئيساً لدير تور (796)؛ وهناك
حشد ألكوين الرهبان لينقلوا نسخاً من الترجمة اللاتينية المتداولة للتوراة
والإنجيل التي قام جيروم أحد آباء الكنيسة اللاتين، ومن الكتب اللاتينية
القديمة، بحيث تكون أكثر دقة من النسخ المتداولة وقتئذ. وحذت الأديرة
الأخرى حذو هذا الدير، وبفضل هذه الجهود كانت كثير من أحسن ما وصل إلينا من
النصوص القديمة من مخطوطات هذه الأديرة في القرن التاسع الميلادي؛ وقد
احتفظ لنا رهبان العصر الكارولنجي بما لدينا من الشعر اللاتيني كله تقريباً
عدا شعر كاتلس Gatullus، وتيبلس Tibullus، وبروبرتيوس Poptrtius، وبما
لدينا من النثر اللاتيني كله تقريباً ما عدا كتابات فارو Varro، وتاستس
Tacitns وأبوليوس Apnleius(32). وكانت كثير من المخطوطات الكارولنجية جميلة
الزخرفة يزينها فن الرهبان وصبرهم الطويل، وكان من آثار هذه الكتب
المزخرفة التي أخرجتها مدرسة القصر أناجيل "فينا" التي كانت أباطرة ألمانيا
المتأخرون يقسمون عليها أيمان تتويجهم.

وأصدر شارلمان في عام 787 إلى جميع أساقفة
فرنسا ورؤساء أديرتها "توجيهات لدراسة الآداب"، يلوم فيها رجال الدين على
ما يستخدمونه من "اللغة الفظة" و "الألسنة غير المهذبة" ويحث كل كنيسة ودير
على إنشاء مدارس يتعلم فيها رجال الدين على السواء القراءة والكتابة. ثم
أصدر توجيهات أخرى في عام 789 يدعو فيها مديري هذه المدارس أن "يحرصوا على
ألا يفرقوا بين أبناء رقيق الأرض وأبناء الأحرار، حتى يمكنهم أن يأتوا
ويجلسوا على المقاعد نفسها ليدرسوا النحو، والموسيقى، والحساب". وفي عام
805 صدرت تعليمات أخرى تهيئ لهذه المدارس تعليم الطب، وتعليمات غيرها تندد
بالخرافات الطبية. ومما يدلنا على أن أوامره لم تذهب أدراج الرياح كثرة ما
أنشئ في فرنسا وألمانيا الغربية من مدارس في الكنائس والأديرة؛ فلقد أنشأ
ثيودولف Theodulf أسقف أورليان مدارس في كل أبرشية من أسقفيته، رحب فيها
بجميع الأطفال على السواء، وحرم على القساوسة الذين يتولون التدريس أن
يتناولوا أجوراً(33)، وذلك أول مثل للتعليم العام المجاني في تاريخ كله.
ونشأت مدارس هامة، متصلة كلها تقريباً بالأديرة، في خلال القرن التاسع في
تور، وأوكسير Auxer، وبافيا، وسانت جول St, Gall، وفلدا Fulda، وغنت Ghent
وغيرها من المدن. وأراد شارلمان أن يوفر حاجة هذه المدارس إلى المعلمين،
فاستقدم العلماء من أيرلندة، وبريطانيا، وإيطاليا، ومن هذه المدارس نشأت في
المستقبل الجامعات الأوربية.


كان هذا البعث المدرسي أشبه بيقظة
الأطفال منه بالنضوج الثقافي الذي كان قائماً وقتئذ في القسطنطينية،
وبغداد، وقرطبة، فلم يثمر هذا البعث كتاباً كباراً من أي نوع كان. وكتابات
ألكوين الشكلي مملة، مقبضة، خانقة؛ وليس فيها ما ينفي عنه تهمة التحذلق
والتباهي بالعلم، وتدل على أنه إنسان لطيف يستطيع أن يوفق بين السعادة
والتقي؛ وليس فيها ما يدل على هذا وينفي ذاك إلا بعض وسائله وأبيات من
شعره. ولقد أنشأ كثير من الناس أشعاراً في أثناء هذه النهضة العلمية
القصيرة الأجل، منها قصائد ثيودولف التي فيها قدر كاف من الجمال على
طريقتها الضعيفة الخاصة بها. غير أن الأثر الأدبي الخالد الوحيد الذي خلفه
ذلك العهد هو الترجمة المختصرة البسيطة لشارلمان التي كتبها اجنهارد. وهي
تحذو حذو كتاب ستونيوس Seutonius حياة القياصرة Lives of the Caesars، بل
الكتاب الأول ليقتطف بعض فقرات من الثاني يصف بها شارلمان. على أننا يجب أن
نغفر كل شيء للمؤلف الذي يصف نفسه في تواضع جم بأنه "همجي، لا يعرف إلا
قليلاً من لسان الرومان"، وما من شك رغم هذا الاعتراف في أنه رجل عظيم
المواهب، لأن شارلمان عيّنَه أستاذاً اقصره، وخازناً لبيت ماله، واتخذه
صديقاً مقرباً له، واختاره ليشرف على الكثير من العمائر في حكمه الإنساني
العظيم، ولعله قد اختاره لتخطيطها.


ربى لاأدرى ماتحمله لى الايام ..ولكن ثقتى بأنك معي تكفينى..
اللهم لاتعلق قلبى بما هو ليس لى واجعل لى فيما احب نصيبا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عروس الشام
المراقبة عامة
المراقبة عامة
avatar

انثى عدد المشاركات : 4660
النقاط النقاط : 7359
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 30/12/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: شارلمان العظيم .... امبراطور رومانيا المقدس   الثلاثاء يوليو 05, 2011 9:00 am

كل الشكر والامتنان على روعهـ بوحـكـ ..

وروعهـ مانــثرت .. وجماليهـ طرحكـ ..
دائما متميز في الانتقاء
سلمت على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك

لكـ خالص احترامي


مبروك عليا الباك 2012
©️ 2011-2012[/color]
أدرت ظهري للكثير ...
ليس غرورآ وإنما خشية ان اتعآرك مع صغار العقول ..
لن أكثر الشكوى فالشكوى انحناء..
وانا نبض عروقي كبرياء
~~~~~~~~~~~~~~~~
انا فتاة لا انحني لارفع شيئا سقط من عيني


]آأحبكــ~: ســ‘ــارونـــ،ــتــٌي
وـ ســ،ٌــآأحــ،ـ،ُـ،ـ،ـبـك دآأئـــ،ـ،ــمـٌـآ
وآأبــ،ـ،ـ،ـــٌـ،ـ،ــدآ[

ســـــألتني ]" نفســـــي‘ فــــــي حــــــزن شــــديد:

لـــــــما كــــــل هـــــذه ‘الطـــــيبة ‘لأنـــــاس لا يــــــعرفونها..

و لـــــما كـــــل هــــــذه الــــــشهامة لأشـــــــخاص لا يستــــحقونها..
............
ابـــتسمت و قــــــلت: يـــــا" نـــــــفسي"

إن لــــم يـــــــوجد فــــي الأرض مـــــن يــــــــقدرها,,

...ففــــي الــــــــسماء مــــــن يـــــــبارك

SNOW WHITE
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يكفےانےجزائرے
تمييز وتواصل
تمييز وتواصل
avatar

ذكر عدد المشاركات : 3295
النقاط النقاط : 4529
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 13/07/2011
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: شارلمان العظيم .... امبراطور رومانيا المقدس   الجمعة يوليو 29, 2011 4:46 am


.
.
.
بارك الله فيك ع الموضوع الجميل



***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ســـــامي
تمييز وتواصل
تمييز وتواصل
avatar

ذكر عدد المشاركات : 270
النقاط النقاط : 375
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/08/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: شارلمان العظيم .... امبراطور رومانيا المقدس   الإثنين أغسطس 22, 2011 3:37 am

بارك الله فيك جزاك الله كل خير
الف شكرا ليك على المجهود
تقبلو تحياتي مزيدا من التقدم ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قنآصة آلمجد
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى عدد المشاركات : 1779
النقاط النقاط : 1916
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 08/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: شارلمان العظيم .... امبراطور رومانيا المقدس   الخميس سبتمبر 08, 2011 4:45 am

بارك الله فيك جزاك الله كل خير


اللهم ّيـاقوي يــاكافي .. يـــامــرسل الرياح الســـوافي وكاشف الخــوافي .. ألحـق بشار بالقذافي .

. اللهم إنك قلت سبحانك : (إن ربك لبالمرصاد) .. اللهم اجعله شنيقا أو حريقا أو غريقا ..

اللهم فأرصد له كمينا و أرناه أسيرا سجينا أو قتيلا دفينا .

. أو مطرودا لعينا .. اللهم مكّن السيف من رأسه والحبل من أنفاسه واقتلعه من أساسه .. اللهم إنه اعتقل و ذبح و أباد و سفح

اللهم انصر الحق واهله واخذل الباطل واهله

~~~~~
عائض الق
رني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

شارلمان العظيم .... امبراطور رومانيا المقدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشباب العربي :: التاريخ :: قسم التاريخ :: التاريخ العالمي والإسلامي-