تعليم ، كتب ، الرياضة ، الجزائر ، أخبار ، بكالوريا ، نتائج ، مسابقات.برامج
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
كود لمعرفة تاريخ ميلادك القادم وحساب عمرك بالتفصيل.
اختبار الفصل الثاني في الرياضيات للسنة الاولى ثانوي رقم 10
اختبار الفصل الثاني في الرياضيات للسنة الثالثة ثانوي ع ت+ ر+ ت ررقم 1
اختبار الفصل الثاني في الرياضيات للسنة الثالثة ثانوي ع ت+ ر +ت ر+ تسيير رقم 2
مجموعة النقط في الهندسة الفضائية للثالثة ثانوي رقم 1
نصف مليون “وظيفة” لخريجي التكوين المهني والجامعات
شارع مسحور او فيه جن حتى الدورية ما سلمت منه
ملتقى الشباب العربي2017
Is Steve Bannon the Real President? - The Daily Show
Puzzle very difficult to put this puzzle in the largest lecture
السبت يونيو 10, 2017 9:03 pm
الأربعاء فبراير 15, 2017 10:45 am
الأربعاء فبراير 15, 2017 10:42 am
الأربعاء فبراير 15, 2017 10:40 am
الأربعاء فبراير 15, 2017 10:35 am
الثلاثاء فبراير 14, 2017 11:57 pm
الخميس فبراير 09, 2017 3:06 pm
الخميس فبراير 09, 2017 12:09 pm
الأربعاء فبراير 08, 2017 1:29 pm
الأربعاء فبراير 08, 2017 5:19 am
azedine31
sayad
sayad
sayad
sayad
sayad
Mehrez
Mehrez
Mehrez
Mehrez

شاطر | 
 

  تاريخ الصحافة في مدينة حيفا العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sayad
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد المشاركات : 1030
النقاط النقاط : 2366
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 09/02/2010

مُساهمةموضوع: تاريخ الصحافة في مدينة حيفا العربية   الأحد يوليو 03, 2011 2:39 am

هذا الموضوع يحوي على جرد شامل للصحف والمجلات التي كانت تصدر في حيفا باللّغة العربية منذ مطلع القرن المنصرم.



تاريخ الصحافة في مدينة حيفا العربية


حيفا هي المدينة الثالثة التي صدرت فيها أهم الصحف العربية والبارزة في فترة ما قبل الحرب العالمية الأولى 1918-1914 .
ومن
هذه الصحف ما صدرت لفترة قصيرة ومنها من نقلت إلى مدينة حيفا من مدن عربية
مجاورة كسورية ولبنان ... أهم الصحف التي تركت بصمة واضحة وجلية في تاريخ
الصحافة في هذة المدينة ومثلتها شانها شان جريدة القدس لمدينة القدس
وفلسطين لمدينة يافا .. فقد كانت الكرمل ألحيفاوية لصاحبها المرحوم نجيب
نصار التي داومت على الصدور حتى الحرب العالمية الثانية .. من ابرز منابر
السياسة والفكر في فلسطين التي عانت من معارضة السلطات وملاحقة صاحبها ..

ظروف تاريخية
حتى
تموز 1909، لم يصدر عن الإمبراطورية العثمانية أي قانون رسمي ينص ويحدد
اتجاه العمل الصحافي في فلسطين . فقد كانت عملية الحصول على رخصة لاستصدار
صحيفة كان منوطا مسبقا بالعراقيل والتعقيدات التي كانت تستغرق الكثير من
الوقت ومنها شهورا ولربما سنوات عديدة ..
لذلك فان تقديم الرشاوى إلى الموظفين العثمانيين ساهم في معالجة الموضوع بشكل سهل وسريع واخراجة إلى النور بشكل منظم .
جاء
تحديد العمل من خلال تعليقات وتوجيهات من السلطان العثماني ومن خلالة كان
الأمر بان يلتزم الصحفيين بقواعد المهنة وعدم إثارة البلبلة في نفوس الرعية
وعدم إيراد أي خبر من شانه الإساءة إلى الحكومة ..

ألكرمل
ترافق
صدور صحيفة ألكرمل مع إعلان الدستور العثماني عام 1908 والذي اقتضى بإعطاء
الشيء النذير من الحريات لكافة الولايات ومنه حرية الصحافة والرأي
والأندية والجمعيات...
بدأت الكرمل كصحيفة أسبوعية وكان محررها والقائم على إصدارها نجيب أفندي نصار أو كما لقب بشيخ الصحافة الفلسطينية ..

ولد نجيب نصار في عين عنوب من عائلة أصلها من مدينة الناصرة عام 1873 على وجة التحديد .
عمل في بداية شبابة صيدليا في المستشفى الاسكتلندي في مدينة طبريا ومنها انتقل للعيش في مدينة حيفا
التي بدأت حينها تتذوق طعم الازدهار وتركض مع عجلة التطور وطور البناء ..

أسس
صحيفته بعد إعلان الدستور إلا إن الكرمل احتجبت عام 1913 بعد أن قامت ضدة
السلطات التركية وبملاحقته أينما كان .. مما دفعة للفرار من أعين السلطة
والاستجارة بأعز اصدقاءة في مدينة الناصرة ومنهم الفاهوم والقعوار ..
عادت صحيفة الكرمل الحيفاوية بالصدور وبحلة جديدة عام 1920 وحتى 1942 .
حيث أغلقت نتيجة للصعوبات والأعباء الاقتصادية التي لازمت نصار والتي كانت بأرقام فلكية مما أثقلت كاهنة
منذ
صدور الكرمل في مدينة حيفا دعمت السلطات العثماني وتقربت لها ودعت إلى
التآخي بين كل العثمانيين عربا وإسلاما لافرق بين الاثنين ..
لكن بعد
شروع قادة تركيا الفتاة بقيادة أنور وطلعت وغيرهم بقمع واضطهاد العرب
القوميين وتضييق الخناق على مهنة الصحافة وكسر راية المنبر الحر .. بدأت
الكرمل بتوجية سهامها سليطة لاذعة اتجاه السياسة الهوجاء التي انتهجتها
السلطات العثمانية ..
جاهد نصار وكان من الأولين الذين تنبئوا وفضحوا مخططات الحركة الصهيونية التي بدأت تسري سري الهشيم والطاعون في فلسطين بشكل متسلل ..
ففي حيفا وعبر صفحات الكرمل الغراء أطلق نصار أولى صرخاتة منبها بقدوم الكارثة ..
إذ أن العرب لم يصدقوا ما كان يرمي لة نصار وكأنها أسطورة ..
""فهل يعقل أن اليهود الذين جربت بهم الذلة والقلة وقامت بهم الأهوال سيقيمون في فلسطين ؟؟ .
حتى أن العرب سخروا من نصار ومن صحيفته ولقبوه بمجنون الصهاينة ...

النفير
صاحبها ومؤسسها إيليا زكا، ولد في حيفا وانهي دراسته العليا في الكلية الأرثوذكسية في الناصرة السيمنار الروسي .
اصدر
صحيفتة النفير في الإسكندرية عام 1902 ثم انتقل بها إلى القدس الشريف
ليفتتح أولى أعدادها عام 1908 ثم استقر بها الحال في حيفا مع إطلالة عام
1913 ..
أسس إيليا زكا عام 1919 مطبعة حيث كانت تقوم بطباعة صحيفتة وصحف أخرى كانت تصدر في حيفا .
إلى جانب صحيفة النفير كان ايليا يقوم بطباعة ملحق صغير بداخل صحيفتى باللغة العبرية تحت اسم (هشوفار).
بسبب
علاقتة الودية مع الوكالة الصهيونية تلقت صحيفتة ردا موجعا شعبيا اصدر من
قبل الأوساط الشعبية وأطلقت على صحيفتة ألقاب كثيرة منددة بفعالة ومنها
الصحيفة المأجورة ...

النفائس العصرية
من الصحف الأدبية واكبت
صدورها مع إطلالة العم 1908 ويبدو أن اغلب الصحف صدرت في نفس العام مع
إعلان الدستور وقرائتة في كافة الولايات العثمانية ..
ولد خليل بيدس في مدينة البشارة الناصرة من عام 1874، خريج دار المعلمين الروسية السيمنار .
عمل
في السلك التدريسي في كلا من حمص في سوريا وبسكنتا في لبنان ولة الفضل في
إرسال الأديب اللبناني ميخائيل نعيمة لنهل العلم في المدرسة الروسية في
الناصرة عام 1902.

صدرت النفائس العصرية أسبوعية في البداية لكنها
انتقلت غالى القدس وأصبحت تصدر مرتيين في الشهر وكانت الوحيدة التي برزت
كصحيفة أدبية في الفترة العثمانية، كما أنها انتشرت في كافة الأقطار
العربية وحتى الأوروبية خاصة للجاليات العربية ومنهم في كوردبا في
الأرجنتين وفي أمريكا اللاتينية وغيرها ..
استقطبت هذة الصحيفة الكثير
من الإعلام والأدباء في فلسطين أمثال إسعاف النشاشيبي، والشيخ علي الريماوي
ومعروف الرصافي، ونجيب ساعاتي، وغيرهم ..
ومع ان حال الصحافة واحد في فلسطين . فقد توقفت النفائس عن الصدور بسبب تغيير الأهواء السياسية ومع قدوم الحرب العالمية الأولى ...

العصا لمن عصا
أسبوعية
صدرت في مدينة حيفا عام 1912 في 5 ربيع الأول . جريدة سياسية هزلية ،جدية
،عربية ،وتركية أيضا ،كانت تطبع في كل يوم خميس من كل أسبوع ومدير إدارتها
نجيب جانا من مواليد حيفا، كان ثمن هذة الجريدة ريال مجيدي وفي سائر
الولايات العثمانية 30 غرشا وفي مصر والبلاد الأجنبية 10 فرنكات ،،
كانت تطبع في مطبعة الكرمل لصاحبها نجيب نصار ..

جاء في افتتاحيتها في العدد الأول وعلى لسان صاحبها :-
" سبحانك يا محمول الأحوال حول حالنا إلى أحسن حال وأهدنا إلى الصراط المستقيم صراط الذين عرفوا
الحق حقا فاتبعوا وأرشدنا إلى ما فية الخير لهذا الوطن وأعنا على القوم الظالمين .""""



المحبة
بالإضافة
إلى الصحف السياسية التي صدرت في مدينة حيفا إلا أن هنالك مجلة عرفت باسم
المحبة . التي صدرت من قبل جمعية التعليم المسيحي الأرثوذكسي في بيروت
والذي قام بتحريرها فضل الله ابي حلقة ..
صدر عددها الأول عام 1899،
وبعد إعلان الدستور العثماني تحولت المجلة الشهرية الى يومية وصدر عددها
الأسبوعي في مدينة حيفا مع بداية عام 1912.

الصاعقة
خرجت للنور أسبوعيا وعرفت بأنها مستقلة وتطرح مواضيع سياسية وأدبية وكان يقوم بتحريرها جميل رمضان
توقفت عن الصدور لبضعة أشهر بعد تأسيسها ثم توقفت نهائيا ..

الحمارة القاهرة
انتقلت
من بيروت الى حيفا وكانت صحيفة هزلية خفيفة الروح تاسست في بيروت ونالت
استحسان الجمهور وكان محررها ابن مدينة حيفا توفيق جانا، لكنها استقرت في
حيفا عام 1911 وكان يقوم بتحريرها الصحفي خليل زقوت وتوفيق جانا .

صحف حيفا ابان الانتداب البريطاني
مع
وقوع البلاد في قبضة الانتداب البريطاني بدات تصدر في المدن الفلسطينية
صحف ومجلات مختلفة الاسماء والمواضيع وهي بالاساس موجة لسكان المنطقة .
مع
بداية العشرينيات صدرت في حيفا صحيفة تحمل اسمها ( حيفا ) وكان مؤسسها
ومدير تحريرها ايليا زكا الذي امتلك صحيفة ومطبعة النفير ومن اوائل
الصحفيين في المدينة ..
الشيء الذي ميز هذة الصحيفة انها كانت داعمة للعمال الا انها لم تنتظم بالصدور فتوقفت نهائيا عام 1925.

الإقدام
صدر عددها الأول في حيفا في الأول من آب 1926، وفي عام 1931 انتقلت لمدينة يافا حيث حظيت بالصدور حتى عام النكبة 1948.

الزهور
من
اعرق الصحف الأدبية والثقافية في حيفا لمنشئها فقيد الشباب جميل حنا
البحري الذي قتل في شجار مؤسف في حيفا عام 1930، صحيفة أدبية روائية سياسية
ترفيهية، أصدرها في حيفا عام 1927 سميت بزهرة الجميل لكنة أبدل اسمها في
السنة الثانية من صدورها وأصبحت الزهرة حينها صدرت بحلة جديدة مختلفة عما
كانت اسما ومضمونا، خدمت هذة الجريدة مصالح طائفة الروم الأرثوذكس في حيفا
والجليل التي كان يرأسها احد زعماء الحركة الوطنية المطران غريوغورس حجار
وكانت تصدر مرتين في الأسبوع ...
ومن أكثر الشهداء ..

المواضيع
التي أخذت بها هو ذكرى 17 حزيران يوم اعدم الشبان العرب جمجوم وحجازي
والزير حيث زينت الصحيفة صفحاتها السواد وقد قام محرريها بتغطية واسعة في
كل المدن والقرى المحلية امتدت من عكا حتى الناصرة وشفاعمرو وصفد لأكثر من
أسبوعين للوقوف على آخر قضية الإعدام الذي نفذ بحق هؤلاء البشرى

ألبشرى
صحيفة
دينية أصدرتها الطائفة الإسلامية ألاحمدية في حيفا، في البداية كانت تصدر
فصلية الا انها منذ عام 1935 اصبحت تصدر شهريا حازت على الترخيص المهني
وكان يراس ادارتها عطا الله الجلندهري وكانت صحيفته تعنى بشكل خاص
بالمواضيع الدينية والعلمية بشكل عام ..

آخر ساعة
صحيفة يومية صدرت في حيفا في مطلع تشرين أو من عام 1938، ورئس تحريرها يوسف سلوم وكان محررها انس الخمرة .


ربى لاأدرى ماتحمله لى الايام ..ولكن ثقتى بأنك معي تكفينى..
اللهم لاتعلق قلبى بما هو ليس لى واجعل لى فيما احب نصيبا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عروس الشام
المراقبة عامة
المراقبة عامة
avatar

انثى عدد المشاركات : 4660
النقاط النقاط : 7359
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 30/12/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ الصحافة في مدينة حيفا العربية   الثلاثاء يوليو 05, 2011 9:04 am

بٌَِآرٌٍكَ آللهٍَ فْيَكَ عًٍلـِِّى آلمًـِِّوٍضًٍوٍعًٍ آلجًِْمًـِِّيَل وٍآلطُْـِِّرٌٍحٍّ آلمًمًـِِّيَزٍُ
آفْـِِّدًٍتُِِّْنْآ بٌَِمًـِِّعًٍلوٍمًآتُِِّْ قٌٍـِِّيَمًة وٍمًفْيَدًٍة جًِْـِِّزٍُآكَ آللهٍَ خٌِـِِّيَرٌٍآ
نْحٍّـِِّنْ فْيَ آنْتُِِّْظْـِِّآرٌٍ مًوٍآضًٍيَـِِّعًٍكَ آلجًِْدًٍيَـِِّدًٍة وٍآلرٌٍآئـِِّعًٍة
لـِِّكَ مًـِِّنْيَ آجًِْمًـِِّل آلتُِِّْحٍّـِِّيَآتُِِّْ وٍدًٍمًـِِّتُِِّْ فْـِِّيَ آمًـِِّآنْ آللهٍَ وٍحٍّفْـِِّظْهٍَ
تُِِّْحٍّيَـِِّآتُِِّْيَ آلحٍّـِِّآرٌٍة


مبروك عليا الباك 2012
©️ 2011-2012[/color]
أدرت ظهري للكثير ...
ليس غرورآ وإنما خشية ان اتعآرك مع صغار العقول ..
لن أكثر الشكوى فالشكوى انحناء..
وانا نبض عروقي كبرياء
~~~~~~~~~~~~~~~~
انا فتاة لا انحني لارفع شيئا سقط من عيني


]آأحبكــ~: ســ‘ــارونـــ،ــتــٌي
وـ ســ،ٌــآأحــ،ـ،ُـ،ـ،ـبـك دآأئـــ،ـ،ــمـٌـآ
وآأبــ،ـ،ـ،ـــٌـ،ـ،ــدآ[

ســـــألتني ]" نفســـــي‘ فــــــي حــــــزن شــــديد:

لـــــــما كــــــل هـــــذه ‘الطـــــيبة ‘لأنـــــاس لا يــــــعرفونها..

و لـــــما كـــــل هــــــذه الــــــشهامة لأشـــــــخاص لا يستــــحقونها..
............
ابـــتسمت و قــــــلت: يـــــا" نـــــــفسي"

إن لــــم يـــــــوجد فــــي الأرض مـــــن يــــــــقدرها,,

...ففــــي الــــــــسماء مــــــن يـــــــبارك

SNOW WHITE
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يكفےانےجزائرے
تمييز وتواصل
تمييز وتواصل
avatar

ذكر عدد المشاركات : 3295
النقاط النقاط : 4529
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 13/07/2011
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ الصحافة في مدينة حيفا العربية   الجمعة يوليو 29, 2011 4:43 am


.
.
.
بارك الله فيك ع الموضوع الجميل



***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ســـــامي
تمييز وتواصل
تمييز وتواصل
avatar

ذكر عدد المشاركات : 270
النقاط النقاط : 375
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/08/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ الصحافة في مدينة حيفا العربية   الإثنين أغسطس 22, 2011 3:39 am

بارك الله فيك جزاك الله كل خير
الف شكرا ليك على المجهود
تقبلو تحياتي مزيدا من التقدم ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قنآصة آلمجد
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى عدد المشاركات : 1779
النقاط النقاط : 1916
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 08/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ الصحافة في مدينة حيفا العربية   الخميس سبتمبر 08, 2011 4:43 am

بارك الله فيك جزاك الله كل خير


اللهم ّيـاقوي يــاكافي .. يـــامــرسل الرياح الســـوافي وكاشف الخــوافي .. ألحـق بشار بالقذافي .

. اللهم إنك قلت سبحانك : (إن ربك لبالمرصاد) .. اللهم اجعله شنيقا أو حريقا أو غريقا ..

اللهم فأرصد له كمينا و أرناه أسيرا سجينا أو قتيلا دفينا .

. أو مطرودا لعينا .. اللهم مكّن السيف من رأسه والحبل من أنفاسه واقتلعه من أساسه .. اللهم إنه اعتقل و ذبح و أباد و سفح

اللهم انصر الحق واهله واخذل الباطل واهله

~~~~~
عائض الق
رني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تاريخ الصحافة في مدينة حيفا العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشباب العربي :: التاريخ :: قسم التاريخ :: التاريخ العالمي والإسلامي-