تعليم ، كتب ، الرياضة ، الجزائر ، أخبار ، بكالوريا ، نتائج ، مسابقات.برامج
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
كود لمعرفة تاريخ ميلادك القادم وحساب عمرك بالتفصيل.
اختبار الفصل الثاني في الرياضيات للسنة الاولى ثانوي رقم 10
اختبار الفصل الثاني في الرياضيات للسنة الثالثة ثانوي ع ت+ ر+ ت ررقم 1
اختبار الفصل الثاني في الرياضيات للسنة الثالثة ثانوي ع ت+ ر +ت ر+ تسيير رقم 2
مجموعة النقط في الهندسة الفضائية للثالثة ثانوي رقم 1
نصف مليون “وظيفة” لخريجي التكوين المهني والجامعات
شارع مسحور او فيه جن حتى الدورية ما سلمت منه
ملتقى الشباب العربي2017
Is Steve Bannon the Real President? - The Daily Show
Puzzle very difficult to put this puzzle in the largest lecture
السبت يونيو 10, 2017 9:03 pm
الأربعاء فبراير 15, 2017 10:45 am
الأربعاء فبراير 15, 2017 10:42 am
الأربعاء فبراير 15, 2017 10:40 am
الأربعاء فبراير 15, 2017 10:35 am
الثلاثاء فبراير 14, 2017 11:57 pm
الخميس فبراير 09, 2017 3:06 pm
الخميس فبراير 09, 2017 12:09 pm
الأربعاء فبراير 08, 2017 1:29 pm
الأربعاء فبراير 08, 2017 5:19 am
azedine31
sayad
sayad
sayad
sayad
sayad
Mehrez
Mehrez
Mehrez
Mehrez

شاطر | 
 

 انت حــــــــر ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
soltan
عضو VIP
عضو VIP
avatar

ذكر عدد المشاركات : 78
النقاط النقاط : 129
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 11/06/2012
العمر : 62

مُساهمةموضوع: انت حــــــــر ...   السبت يونيو 30, 2012 3:55 am






أنت حر ؟!
----------

تقول القصة الشهيرة إن "فاوست" كان يسعى لمعرفة الحقيقة..

فعرض عليه الشيطان أن يحقق له ما يريد, في مقابل أن يبيع له روحه.


كتب عن هذه القصة الشعبية كثيرون.. "جوته، و"أوسكار وايلد", و"كليف باركر"..

واقتُبست في أعمال مصرية مثل سفير جهنّم (يوسف وهبي) والمرأة التي غلبت الشيطان (عادل أدهم)...


ما السر وراء اهتمام الأدباء بهذه القصة بالذات؟


السر هو أن القصة تَعرض بشكل واضح, القضية الأهم في تاريخ الإنسانية.. قضية (الاختيار الحر) للإنسان.


هل أنت "مُسيّر" تحركك الأقدار ؟


أم "مُخيّر" وعندك حرية الاختيار ؟


القضية أكثر عمقا من قصة "فاوست" في الأدب الشعبي..

فجذور فكرة "الاختيار الحر" عميقة وترجع إلى قصة بداية الخلق.. قصة سيدنا آدم عليه السلام.


- التفاحة المحرمة.. التي اختار آدم -بإرادته الحرة- أن يأكل منها..


- قتل "قابيل" أخاه "هابيل" -بإرادته الحرة- في أول جريمة على سطح الأرض؛ ليتحمل كل شخص عواقب فعلته.


الدرس الذي أراد الله لنا أن نستفيد به عندما نسمع هذه القصص, هو أن نستوعب فكرة الاختيار الحر..

أنت مسئول عن اختياراتك وأنت من يحدد الاتجاه والطريق الذي ستسلكه.


هذه هي الصفة التي ميز بها الله الإنسان عن باقي الكائنات..

الأمانة التي عرضها الله على السماوات والأرض والجبال فرفضن أن يحملنها, وقبلها الإنسان..

تتفق الأديان السماوية الثلاثة على فكرة واحدة؛ وهي أن في الدنيا اختياراً, إما أن تتبع الخير (الله تعالى), أو تتبع الشيطان.

لذلك دعني أسألك سؤالاً..

هل أنت حر فعلا ؟


الحرية المفقودة

يرسل لي كثير من القراء رسائل إيجابية أشعر بالسعادة وأنا أقرأها..

لكن تأتيني أيضاً رسائل من نوع آخر..

يقول لي البعض:

- أنا لم أختر حياتي..


- الظروف هي السبب..


- لو كان معي المال لكنت نجحت..


- يعني أنا اللي هاغير الكون!؟


- الكلام ده ينفع بره.. مش عندنا..


- أنا مجبر على الحياة بهذه الطريقة..


مثل هذه الرسائل.. إشارة واضحة جداً إلى أننا نسينا عظمة الهبة التي منحها الله لنا..


حرية الاختيار

بعض الناس ينظرون إلى حياتهم, وكأنها على قضيب يمشي عليه قطار حياتهم.. ليس عندي حرية الاختيار..

الأمس أخذني إلى اليوم, واليوم سيأخذني إلى الغد.. الطريق مرسوم لي وأنا أمشي عليه فقط.. هذا هو دوري في الحياة.


لو كنت تعتقد أن هذه هي حياتك.. لن أناقشك؛ لأن ما قلته هو -ببساطة- اختيارك الحر!


أنت تختار أن تستسلم, أن تكون ريشة في مهب الريح..


أو تختار أن تمسك بزمام الأمور وتقاوم الظروف..


أنت من يختار التفاؤل أو التشاؤم..


أنت من يختار المثابرة أو الخنوع..


أنت من يختار التحكم في حياته, أو البحث عن شماعة لتبرير الفشل..


أنت من اختار قراءة هذا الموضوع..


اتركه أو أكمله للنهاية لا فارق عندي.. إنها حرية اختيارك أنت.


حياتك, تصنعها أنت بنفسك باختياراتك مهما كانت صغيرة.. هذه هي الحقيقة الغائبة عن كثيرين.


فلنفترض مثلا أن كارثة طبيعية قد حدثت.. انفجر بركان أو سقطت صخور أو هب إعصار, فهدم منزلك.. فأين هو الاختيار الحر؟


حرية الاختيار هي الكنز الذي وهبه الله لك فاستخدمه.. بعد حدوث الكارثة,

لو قررت أن تيأس وأن تتوقف عن العمل.. فهذا اختيارك!


لو قررت أن تستمر وأن تسعى لتعويض هذه الخسارة وأن تقلب الصفحة وتثابر بكل ما أوتيت من جهد لتحقيق هدفك,

فهذا اختيارك أيضا!

نحن نصنع حياتنا باختياراتنا.. اللحظة التي تعيشها اليوم, هي نتيجة كل الاختيارات التي اتخذتها منذ بداية حياتك..

لو كنت تعتقد أنه لا توجد اختيارات, فقد اخترت أن تكون ريشة في مهب الريح تأخذها كما تشاء..

وهو اختيار أيضاً لو كنت قد لاحظت!



لذلك تذكروا دائماً..

أننا نعيش في هذه الدنيا مرة واحدة فقط..

فلماذا لا نجعلها أروع حياة ممكنة ؟



د.شريف عرفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sou.sou
تمييز وتواصل
تمييز وتواصل
avatar

انثى عدد المشاركات : 305
النقاط النقاط : 378
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 18/09/2011
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: انت حــــــــر ...   الأحد يوليو 15, 2012 3:31 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

انت حــــــــر ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشباب العربي :: منتديات عامة :: المنتدى العام-